من اين ابدا في حفظ القران؟
من اين ابدا في حفظ القران؟

من اين ابدا في حفظ القران؟

يحرص الكثير من المسلمين على حفظ القران الكريم. وفي البداية يتساءل البعض من أين يبدأ في الحفظ. لأن هناك سور طويلة وسور قصيرة في القرآن الكريم. لذا سوف نتعرف في هذا المقال على أفضل طريقة للبدء في الحفظ بالإضافة إلى بعض النصائح لتعزيز وتسهيل حفظ القرآن الكريم.

من اين ابدا في حفظ القران؟

يمكن لأي شخص يهدف إلى حفظ القرآن الكريم أن يبدأ رحلته من خلال الاهتمام ببعض النقاط الأساسية. لأن حفظ القرآن الكريم هو نعمة عظيمة من الله تعالى على عباده إذ يساعدهم على فهم أمور الدنيا والآخرة.

إذًا من أين يبدأ الشخص الراغب في حفظ القرآن الكريم؟ عندما يكون لديك الرغبة في حفظ القرآن الكريم فأنت حر في اختيار الجزء الذي ترغب في البدء به. قد تشعر بالحيرة فيما إذا كنت تبدأ بسورة البقرة من البداية. ولكنها طويلة وتحتوي على آيات كبيرة أم تبدأ بجزء عم الذي يأتي في نهاية المصحف ويحتوي على آيات صغيرة وسورة قصيرة. فما هو الأفضل؟

الإجابة هي أنه من الأفضل أن تبدأ بالجزء الثلاثين وهو جزء عم. حيث يتسنى لك البدء بالسور القصيرة مثل سورة الناس وذلك لأن البدء بالأسهل سيشجعك على المضي قدمًا ومواجهة التحديات في الآيات الطويلة. بالإضافة إلى ذلك جزء عم يحتوي على قصص ومواعظ وحكم شاملة لما ورد في القرآن من قصص ويتضمن أسماء الأنبياء والجنة والنار والبعث والحساب.

كيف يمكن حفظ القران بإتقان وسهولة؟

إليك بعض النصائح التي تساعدك على حفظ القرآن الكريم بسهولة:

  • تأكد من أن لديك النية الصادقة لحفظ القرآن لوجه الله تعالى.
  • حدد وقتًا يوميًا لحفظ القرآن وتدبره.
  • قم بترديد الآيات التي تقوم بحفظها بشكل دائم. سواء عن طريق الهاتف المحمول أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك.
  • قم بمراجعة الصفحات التي تم حفظها سابقًا من السور.
  • اجعل لنشاط والهمة كرفيقين في رحلتك فصحبة القرآن تجلب السعادة في الدنيا والآخرة.
  • لا تدع أي شيء يشتت تركيزك عن حفظ القرآن سواء كان مالًا أو أولادًا.
  • احتفظ بمصحف واحد للحفظ ولا تغيره حيث يساعد تركيزك على تذكر مواضع الآيات.
  • حافظ على تلاوة القرآن بصوت مسموع وليس بصوت عالٍ أو همسٍ صامت.
  • قم بتكرار قراءة الآيات عدة مرات حتى تتقنها.
  • حاول حفظ القرآن بعد صلاة الفجر حيث يكون الهدوء حولك وتكون الذاكرة أكثر استيعابًا.

أنواع نسيان حفظ القران وأسبابه

يحرص كثير من المسلمين على حفظ القرآن الكريم لما له من فضل عظيم وأجر كبير ولأن القرآن هو كلام الله تعالى وهو مصدر التشريع الإسلامي.

ولكن قد يواجه البعض صعوبة في تثبيت الحفظ ويكثر نسيانهم للآيات.

وهناك نوعان من النسيان:

  • النسيان الذي ينشأ عن اشتغال الحافظ بأمر دنيوي سواء كان محرمًا أو مباحًا وهذا هو النسيان المذموم.
  • النسيان الذي لا ينشأ عن تقصير الحافظ وإنما هو ناتج عن ضعف الذاكرة أو تقدم السن أو الانشغال بأمور لا طاقة له في دفعها وهذا النسيان غير مذموم.

نصائح لـ حفظ القران الكريم وتثبيته

يمكن المساعدة على حفظ القرآن الكريم وتثبيته باتباع النصائح التالية:

الحفظ بالنظر

يلزم من الحافظ أن ينظر إلى مصحف ويقيد نفسه بطبعة واحدة للمصحف فلا ينتقل بين أشكال المصاحف. لأن العقل يحفظ الصورة ومكان الآيات والحركات التشكيلية ثم تكرار الآيات باستمرار.

كثرة السماع للآيات

مع مراعاة الآتي:

  • اختيار قارئ مجود ومحفظ.
  • تفهم وتدبر الكلام المسموع فالفهم يلعب دورًا كبيرًا في ترسيخ الكلام في الذاكرة.
  • تكرار السماع والتركيز على أخطائك.

حفظ القرآن بالتكرار

أحد أنجح طرق حفظ الآيات هي تكرارها وهناك طرق كثيرة لتكرار الآيات ومن أحد الطرق ما يلي:

  • تحديد مقدار الحفظ.
  • تكرار الآية الأولى 20 مرة.
  • وتكرار الآية التالية 20 مرة حتى تصل للآية الرابعة.
  • يتم الربط بين تلك الأربع آيات القرآنية الأولى مع تكرارهم حوالي 20 مرة.
  • ثم احفظ حوالي 4 آيات أخرى وتكرارهم حوالي 20 مرة.
  • الربط بين الآيات القرآنية السابقة والحالية حتى يتم حفظ مقدار الحفظ كاملاً.

الحفظ بالكتابة

أحد الطرق الهامة التي تساعد على ترسيخ وتثبيت الآيات القرآنية في الذهن.

حفظ القرآن بالتلقين

هناك نسبة من الناس يحفظون الآيات بالتلقين وأخذها من الشيخ ولا سيما الأطفال وكبار السن أو الذين يحتاجون لمن يرافقهم في رحلة تعلم القرآن.

السرد والتسميع

يجب ألا يعتمد الحافظ على تسميع الحفظ لنفسه بل يجب عليه أن يعرض ما حفظه ويسمعه على شخص غيره. ويكون متقنًا للقرآن الكريم لكي ينتبه لما يمكن يقع فيه من أخطاء خلال النطق أو عند التشكيل أو النسيان.

كما أن كثرة السرد والتسميع تساعد بشكل كبير على تثبيت المحفوظ.

القراءة المستمرة للمحفوظ من الآيات

بعد أن تنجز حفظ سورة أو آيات معينة احرص على قراءتها في الصلوات غيبًا واستحضارها ومراجعتها بين الحينة والأخرى.

الفهم طريق الحفظ

من أعظم ما يعين على الحفظ هو فهم الآيات المحفوظة ومعرفة وجه ارتباط بعضها ببعض ولذلك يجب على الحافظ أن يقرأ تفسير بعض الآيات والسور التي يحفظها وعلى الحافظ أن يكون أكثر تركيزًا وأن يكون حاضر الذهن أثناء القراءة وذلك حتى يسهل عليه تذكر الآيات القرآنية. ولكن لا يعتمد فقط على الحفظ بل عليه الفهم والترديد بالإضافة إلى التكرار حتى تسهل عليه عملية الحفظ.

ربط المتشابهات

القرآن الكريم متشابه في معانيه وألفاظه وكثيرًا ما يتشتت الحفاظ المبتدئون بين الآيات المتشابهة ويخلطون فيما بينهما وهنا يأتي دور الحرص على التسميع المستمر مع شخص متقن في ربط الآيات أو الاستعانة ببعض جداول المتشابهات في ألفاظ القرآن والتي يتداولها الحفاظ.

 الصحبة الصالحة

يعين الحافظ بعد الله عز وجل أن يوجد له صحبة تعينه على رحلته مع القرآن يشترك معهم في نفس الأهداف ويستأنس بهم ويتعلم منهم ويتعلموا منه.

كيف يمكن حفظ القران في 30 يوم

إذا كان حفظ القرآن الكريم في حد ذاته عبادة عظيمة فإن حفظه في 30 يومًا هو إنجاز عظيم يستحق الإشادة والتقدير فهو يدل على قوة الإرادة والعزيمة والصبر لدى الإنسان.

ويمكن حفظ القرآن الكريم في 30 يومًا باتباع الخطوات التالية:

  • الاستعداد النفسي: يجب أن يكون الشخص الذي يرغب في حفظ القرآن الكريم على استعداد نفسي جيد وأن يكون لديه الرغبة القوية في حفظ القرآن الكريم وأن يخلص النية لله تعالى في ذلك.
  • تحديد الهدف: يجب أن يحدد الشخص الهدف الذي يريد الوصول إليه وهل يريد حفظ القرآن الكريم كاملًا في 30 يومًا أم حفظ جزء معين أم حفظ سورة معينة؟.
  • اختيار طريقة الحفظ: هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها حفظ القرآن الكريم مثل الطريقة التقليدية التي تعتمد على الحفظ عن ظهر قلب أو الطريقة الحديثة التي تعتمد على الاستعانة بوسائل التكنولوجيا الحديثة مثل البرامج والتطبيقات الإلكترونية.
  • تحديد الوقت المناسب للحفظ: يجب أن يحدد الشخص الوقت المناسب للحفظ بحيث يكون وقتًا هادئًا خاليًا من المشتتات.
  • وضع جدول زمني للحفظ: يجب وضع جدول زمني لحفظ القرآن الكريم بحيث يحدد عدد الصفحات التي يريد حفظها يوميًا.
  • المراجعة المستمرة: يجب الحرص على المراجعة المستمرة لما حفظه يوميًا. وذلك حتى يتمكن من تثبيت الحفظ وعدم نسيان ما حفظه.

وبذلك نكون أجبنا عن سؤال من اين ابدا في حفظ القران؟ بالإضافة إلى بعض النصائح لتسهيل حفظ القرآن الكريم. وطرق الحفظ المختلفة التي يمكنك الاختيار من بينها.

ما هو برنامج انعاش العقل ؟

دورة إنعاش العقل هي عبارة عن برنامج تدريبي منهجي ومنظم يتم من خلاله تدريب العقل بناء على أسس علميه مدروسة يستطيع العقل من خلالها تحسين أدائه وتنشيط قدراته من ضعف إلى أضعاف كثيرة في تسريع الحفظ وتقوية الذاكرة من ضعف الى 100 ضعف . إقرأ المزيد

من اين ابدا في حفظ القران؟

للتسجيل في دورة انعاش العقل إضغط هنا أو إضغط هنا

كما يمكنك أن تشاهد آلاف المتدربین السابقین کیف کان مستواهم قبل تدریبات إنعاش العقل وکیف أصبحوا بعد تلك التدريبات من هنا

وستجد كل ما يهمك من اسئلة حول انعاش العقل والتدريبات العقلية من هنا و هنا

وشاهد الان اللقاء التعريفي الأول مجانا لدورة إنعاش العقل يوجد بها شرح تفصيلي عن الدورة ومنهج سير الدورة  من هنا

هل تعلم اين انت :

انت في احدى “منصات التدريبات العقلية” وهي إحدى المنصات التدريبية المبتكرة التي تطورها شركة تمكين الذكية الذراع التقنية والبحثية لمبادرة “إنعاش العقل” والتي تهدف إلى تحويل منصة التدريبات العقلية إلى المنصة الأذكى في العالم. وهي أهم منصة تدريب متخصصة في العالم ، للتدريب عن بعد ، وتعمل منصة التدريبات العقلية في مجال تخصصي حول تدريبات إنعاش العقل ومضاعفة الحفظ وتطوير مهارات الحفظ السريع ، وتنشيط الذاكرة وسرعة الحفظ ، وتطوير القدرات العقلية ومهارات الذكاء ، والتفوق العلمي ، وعلاج النسيان وتنشيط قدرات العقل. إقرأ المزيد

نرحب بك في مواقعنا التالية :

منصة التدريبات العقلية

موقع التدريبات العقلية

موقع حفاظ اللغات

شبكة التدريبات العقلية

موقع سؤالك

الموقع الخاص بالشيخ د.علي الربيعي

موقع التدوين

موقع تجارب المتدربين

طرق التواصل معنا

لجميع طرق التواصل إضغط هنا

للاستفسارات عبر البريد الإكتروني إضغط هنا

التدريبات العقلية على تويتر

التدريبات العقلية على الفيس بوك

خدمة العملاء عبر الواتس اب

إدارة التسجيل عبر الواتس اب

اترك تعليقاً